الأربعاء، 4 يوليو، 2007

غياب لاجل يعلمه الله

حقيقى وحشتونى جداااااا
ومش عارفه هتوحشونى لحد امتى
لكن كل اللى متأكده منه انى محتاجه دعواتكم
التجربه الصحيه اللى بمر بها مش بسيطه
اذا ربنا كتب لى الشفاء منها هاحكى لكم عنها بالتفصيل
تحياتى لكم كلكم

الأحد، 27 مايو، 2007

مرايا ووجوه


هل سبق ونظرتم داخل مرآة نفوسكم؟ انه اختبار صعب لايقدر عليه الا من يستطيع مواجهة هذا العالم بكل ما يحمله من صراعات وظلام ومخاوف
فى محاولاتى للبحث عن وجهى الحقيقى -الذى ضاع بين كم هائل من الاقنعة التى امتلكها واشهرها فى وجه من اريد وقتما اريد- اكتشفت انى لا اجده او فلنقل نسيت ملامحه
وجدت اقنعة لم اعرف ان كنت قد ارتديتها من قبل ام اجهزها لحينها اقنعة اعتدت على بعضها وكرهت الاخر
هذا القناع اعرفه جيدا انه قناع ضعفى وطيبتى امام من احب هذا القناع اعتز به كثيرا الا انه طالما ارهقنى وهمشنى جعل منى ظلا للاخرين فلا اظهر ابدا تحت الاضواء جعلنى دائما اتحمل الخطأ واحمل نفسى فوق طاقتها
وما هذا القناع؟ انه بغيض اكرهه واتمنى ان ألقيه فى اقرب سله مهملات قناع الزيف والنفاق وكم ألبسه انا وغيرى فى سباق طموحاتنا التى لا نهاية لها ولكنه يجعلنى بعد ذلك اشعر بالاشمئزاز منى وممن حولى ورغم ذلك فانى لا استخدمه كثيرا فلا اعتقد انه وجهى الحقيقى والا كنت انسانه منفرة
قناع ثالث وما اكثرهم !! قناع العيب والحرام قناع بلى من كثر استعماله فى زمن لا يستخدم هذا القناع الا المتأخرون غير مواكبى التقدم والعولمة وحتى هذا القناع احاول الا البسه كثيرا حتى لا اوصف بالتخلف والرجعيه
وهذا القناع الملقى فى اخر الحجرة قناع الرومانسية وقد نالنى منه ما كفانى فليبقى بعيدا
قناع دست عليه بقدمى انه قناع اليأس واظن انى فعلت الصواب فاذا اردت ان اصل لوجهى الحقيقى لابد ان ابعد قناع اليأس عنى
لقد تعبت من كثرة البحث وعناء رؤية كل تلك الاقنعة والان يبقى السؤال هل مازلت احتفظ بوجهى الحقيقى ام اننى فقدته الى الابد؟ هل وجهى الحقيقى مكون من كل تلك الاقنعة معا فلا يمكننى ان البسها منفصله؟
هل انا وحدى التى يجب ان تبحث عن وجهها الحقيقى ام ان العالم من حولى ايضاً يلبس اقنعة ؟
واخيرا الى كل من يهمه الامر فقد وجهى الحقيقى من يجده له عندى مكافأة مجزية


الجمعة، 4 مايو، 2007

الانتظار


كانت تقف كعادتها فى انتظار الحافله التى ستقلها الى العمل. تائهة نظراتها بين الطريق وساعتها والمارة وجوهاً ربما تعرف بعضها وتجهل البعض

تدق الساعة الثامنة ومازالت الحافلة ليس لها اى اثر، أخذت الافكار تتزاحم فى خطاهرها وتذكرت أول لقاء لهما كان لقاء عابر ربما لم يستمر إلا دقائق معدوده ولكنها ستظل طوال حياتها تتذكره، لا تعرف لماذا تخيلته فارس من فرسان العصور الوسطى يستل سيفه ليواجهه معها كل الصعوبات

تدق الساعه الثامنة والنصف تتذكر الحافلة التى لم تأتى بعد ولكنها لم تشغل بالها كثيراً بأسباب تأخرها، فقد كان خاطرها مشغول بتذكر كل تفاصيل ملامحه وكأنها تريد ان تحفر هذه التفاصيل على جدران قلبها، بينما هى شارده الذهن فإذا بيد وهنة تطرق على كتفها طرقاً خفيفاً لتخرجا من شرودها وتعيدها إلى مكانها

نظرت فوجدتها سيدة عجوز تظهر آثار تجاربها فى الحياة على وجهها، تحنى هموم الزمان ظهرها، تلبس جلباب اسود وعلى رأسها شال اسود يظهر التاج الابيض من تحته وعلى ذقنها وشم كالذى تدقه سيدات الصعيد

تعجبت ولكنها قالت فى نفسها ربما تريد ان تسألنى على الطريق، لم تتركها السيده العجوز تتساءل كثيراً وسألتها: أقرأ لكى الكف يا صغيرتى إنى اجيد قراءة الكف ولى فى هذا المجال خبرة كبيرة، جعلت تزين لها قراءة الكف، وهى التى لا تؤمن بمثل تلك الخرافات، ولكنها قالت: لا ضير ان اجرب فهى مجرد لعبة لا يمكن ان آخذها على محمل الجد ، وأعطتها كفها فى قلق وخوف

دقت الساعة التاسعة نظرت السيدة العجوز فى خطوط الكف وارتسمت على وجهها علامات الجد والتعجب، وقالت : انتى يا بنيتى تحبين ولكنك تنتظرين فى المحطة الخاطئة إن الحافلة التى تنتظرينها لن تمر من هنا، إما ان تلحقى بها وإلا ستندمين لانتظارك دون جدوى، فالحب يا صغيرتى لا يأتى إلينا بل يجب ان نسعى له نحن

مرت الساعات وهى تسترجع كلمات قارئة الكف مرات ومرات ولم تدرك ان الحافله لم تأتى بعد

الثلاثاء، 24 أبريل، 2007

قصة حب




ازيكم و الله وحشتونى جداااااااااا

وعشان انا بحبكوا ادخلوا على الرابط ده واتفرجوا على قصه الحب الجميله دى


ملحوظه: فيلم الكارتون ده معمول ببرنامج الفلاش

اتمنى يعجبكم وهو مهداه لكم كلكم

الأحد، 1 أبريل، 2007

تاج السلطنه بس بالانجليزى

السلام عليكم
التاج ده من الله يمسيه بالخير فيرو مش عارفه مين اللى اخترع حكايه التاج دى ؟(كنت عايزة ادعى له) بس المهم انى هاقول قواله فى التاج ده وكله بالانجليزى
وربنا يستر ومايطلعش فى الاخر فرنساوى وانا مش واخده بالى مش هاطول عليكوا عشان التاج طويل خلقه
section 1
1-last beverage? sa7lab:)
2- last phone call ? my best friend maro
3-last instant message ? greetings for el mawled el nabawy
4- last cd played ? kazem el saher new album
5-last time u cried ? when my father died
section 2 hv u evers
1-date some one twice? there wasn't once 2 b twice
2- been cheated on ?no
3-kissed some one ®retted it ?nooooo
4-lost some one special? alotof times
5- been depressd ? when i lost something i care ab or attached to
6- been drunk 7thruw up ? mashrabsh el shay ashrab kazoza ana
section 3 list 3 favourit coulers
brown,blue,black
27'er section ya gama3a 4 this month hv u
1-made anew friend ? alot of them but not so close
2-fallen out of love ? i struggle not to
3-laughed untill u cried? in the constitution modification, i cried over my country
4-met some one who changed ur life? yup & i don't want 2 lose him
5-found out who ur true friends were? thanks to the problems make me know my friend & my enemy
6- is there some thing u want to tell some one?if u really care ab me don't let me down
7-u kissed any one on ur top friends? nooooooooo
8- how many ppl in ur top friends do u know in ur real life? one
9- how many kids do u want to hv? it's God's will i can't tell
10-do u wanna change ur name? yes i like 2 called my self Hames
11-wt did u do 4 ur last birth day? celebrating wiz my family
12-wt time u wake up to day? ab 9 am it's a vacance
13- wt were u doing at last mid night? watching filme El Resala
14- name some thing u cant wait 4 ? hear good news ab my brother & sister & mom
15-last time u saw ur father? allah yer7amo
16-wt is one thing wish u change about ur life ? my heart return to beat
17- wt r u listening now? send me an angel - scorpions
18- hv u ever talk to some one behind their back? ofcorse no
19- wts the last piece of cloth u borrowed 4om some one ? esharb 4rm my sis
20-who getting in ur mind right now ? my father
21-most visited web page ? my blog, my friend's blogs
22-hv u been kissed 4om any one last weak ? no coz i have influ:)
ودلوقتى فرغ الهزار ما بقى الا الجد نزحلق التاج ده لمين نجرى السحب على الاسماء ونشوف مين سعيد الحظ
الدبور د/ اسامة معلش بقى مفيش عسل من غير لسع
اجمل انسانه من حفرت تاج لاختها وقعت فيه
وحشتونى قلت ما رجعش وايدى فاضيه شموسه- كوكو

الاثنين، 26 مارس، 2007

مفترق الطرق


فى لحظه فقدت كل شئ ، وبكلمة انهارت جسور من التواصل كانت بيننا، لا اعلم ما الذنب الذى اقترفته حتى اعامل هذه المعاملة القاسية؟ لم اكن اتخيل يوما ان هذه اللحظة ستأتى لحظه يلفظ فيها عبارة الوداع، ألهذا الحد كلمة الوداع سهلة أكنت تنتظر اللحظه المناسبة لتلقى بها فى وجهى؟

كم اشتاق إلى عينيه هما اصدقائى اجد داخلهما الملاذ والامان، ابوح لهما باسرارى بلغه لا يفك رموزها إلا عينيه، لم يستطع احداً ان يقرأ ما بداخلى كما فعل هو، استطاع ان يطلع على ما بداخلى وكأنى انظر إلى نفسى فى المرآة، الحقيقه بجنونها وحزنها وألمها، لا انفك ابحث عن عنه فى وجوه المارة لعلنى اراه صدفه، احس بان هناك قوة مغناطيسية تجذبنى إليه كلما ابتعد كلما يزداد اشتياقى إليه بجنون

اشتاق إلى صوته وكأنى اسمع صداه رغم البعاد ينادينى، يحلفنى بكل قصص العاشقين ان لا ابتعد عنه، الآن فقط احسست بانى يتيمة اعيش فى جزيرة منعزله رغم كل ما حولى من ضوضاء وزحام، ابكى دون دموع وبداخلى صرخات انين واضحك حتى لا يعرف الناس ما بى، استعيد مشهد آخر لقاء واتذكر اخر كلمات لى معه تعذبنى وتكسر ما تبقى لى من آمال، تحطم بداخلى فى ثوانى تمثال بنيته يوما بيوم

الآن انا اقف فى مفترق الطرق فلا استطيع الرجوع لنقطة البداية مرة اخرى ولا استطيع امتهان كرامتى اكثر من ذلك، اشفق عليك من يوم ستندم فيه على خسارتى، يوم تبحث فيه عن من تشكو إليه همومك دون ان يمل من سماعك، فالانسان لا يحس بقيمة الشئ إلا بعد ان يفقده، هذا ليس غرور ولكن لن تجد فى هذه الحياة من يهتم لامرك اكثر منى، لهذا اذا احسست يوما انك تشتاق إلى ستلقانى وساعتها لن اغلق ابوابى بوجهك لانى لست بقسوتك، احتراما لك سابتعد عن عالمك، رغم ما انا به من حيرة عقدت امرى على البعد فهو الافضل لى ولكن اتمنى ان يكون الافضل لك ايضاًً

السبت، 3 مارس، 2007

مولد ستنا الشجرة

اسيبكوا تتفرجوا على الفيديو الغالى ده وبعدين نتكلم


http://www.livevideo.com

طبعا مفيش حد فى مصر إلا وسمع عن الشجرة اللى فى اول طريق مصر اسماعيلية الصحراوى
الشجرة اكتشفها جندى نبطشي بالمعسكر حينما وجد ضوء شديد يأتى من الشجرة فنادى على زميله وذهبوا اليها فوجدوا الشجرة مكتوب عليها الله محمد طه
لكن الملفت للانتباه هو ان بعد ظهور الكتابه على الشجره تزاحم الناس عليها وكأنه يوم الحشر و هات يا تصوير بالكاميرات والموبايلات
واخشى ما اخشاه ان تحول تلك الشجرة الى مزار يقصده الجهلة وقليلى الفهم عشان يستباركوا بيها
الفيديو ده جالى حصريا من احد اقاربى وهو بيمر على هذا الطريق كل يوم -متجها الى عمله- ولم يكن هناك ما يسترعى الانتباه فى تلك الشجرة بل كانت شجرة كمثيلتها من الشجر حتى اكتشاف الكتابه عليها
وهناك بعد الاراء التى لا اعرف مدى صحتها تشكك بان الكتابه من صنع احد العساكر باستخدام زونك بندقيه بغض النظر ان كانت بالفعل معجزة الهية او بعمل يد بشريه فهذا لا يمنع من ان ايات الله حولنا كثيرة ويجب ان نسبح الله عليها ونحمده على فضله
ما جعلنى اكتب عن تلك الشجره هو استغلال البعض للحدث الذى دوى اعلاميا واصبح محل حديث المدينه فقاموا ببيع صور الشجرة بعشره جنيهات وبيع الفيديو بعشرين جنيه، يعنى حتى المعجزات حولناها بيزنس وسبوبه نسترزق منها